الثلاثاء، 25 مايو، 2010

سعد الدين وهبه

سعد الدين وهبه
يُعد أحد المثقفين البارزين، وواحداً من أعظم كتاب المسرح العربي الذين قدموا للمسرح والسينما عشرات النصوص، وهو أول رئيس للثقافة الجماهيرية في مصر، كما ظل رئيساً لمهرجان القاهرة السينمائي لمدة 12عاماً متصلة. وُلد سعدالدين وهبه في 4 فبراير1925 بمدينة طلخا في محافظة الدقهلية، حصل على ليسانس الحقوق من كلية الشرطة في عام 1949، وليسانس كلية الآداب قسم الفلسفة من جامعة الإسكندرية في عام 1956. عمل سعدالدين وهبه ضابطاً بالشرطة فور تخرجه من كلية الشرطة، ثم عمل بالصحافة في الفترة من عام 1954 وحتى 1964، وعُين مديراً للتحرير بجريدة الجمهورية في الفترة من 1958 وحتى 1964، وعمل كاتباً غير متفرغ بالأهرام منذ عام 1992. عمل بوزارة الثقافة من 1964 وحتى 1980، وقد تقلد منصب رئيس مجلس إدارة الشركة العامة للإنتاج السينمائي العربي، ثم رئيس مجلس إدارة هيئة الفنون، ثم وكيل وزارة الثقافة للثقافة الجماهيرية في عام 1969، ثم سكرتير المجلس الأعلى لرعاية الفنون والآداب ووكيل أول وزارة الثقافة ونائب الوزير في الفترة من 1975 وحتى 1980، ثم رئيس مجلس إدارة صندوق رعاية الأدباء والفنانين. اُختير نقيباً للسينمائيين في الفترة 1979وحتى 1988، ورئيس اتحاد النقابات الفنية في الفترة من 1979 وحتى 1987، ورئيس اتحاد كتاب مصر، ثم رئيس مهرجان القاهرة السينمائي الدولي عام 1985، ثم رئيس الاتحاد العام للفنانين العرب عام 1986، ورئيساً لمهرجان القاهرة لسينما الأطفال 1990. نال عضوية مجلس الشعب في الفترة من 1984 وحتى 1987، ورئيس لجنة الثقافة والإعلام والسياحة بمجلس الشعب 1987. قدم العديد من المسرحيات ـ أكثر من 20 مسرحية ـ منها: سكة السلامة ـ السبنسة ـ كفر البطيخ ـ كوبري الناموس ـ الحيطة بتتكلم ـ رأس العش. كما قام بكتابة السيناريو والحوار والتأليف لعدد من الأفلام السينمائية والأعمال التليفزيونية منها: (زقاق المدق ـ أدهم الشرقاوي ـ الحرام ـ مراتي مدير عام ـ الزوجة رقم 13 ـ أرض النفاق ـ أبي فوق الشجرة ـ أريد حلاً ـ آه يا بلد). حصل الكاتب المسرحي سعدالدين وهبه على العديد من الأوسمة منها: وسام الجمهورية من الطبقة الثالثة عام 1965، وسام الشرف الفرنسي من درجة ضابط عام 1976، وسام سيمون بوليفار من حكومة فنزويلا عام 1979، وسام الاستحقاق من الطبقة الأولى عام 1985، جائزة الدولة التقديرية عام 1987، وسام العلوم والفنون من الطبقة الأولى عام 1988، وسام الفنون والآداب بدرجة قائد من الحكومة الفرنسية، وسام الاستحقاق من تونس عام 1991. توفي في 11 نوفمبر1997.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق