الجمعة، 28 مايو، 2010

حافظ ابراهيم

حافظ ابراهيم
وُلد محمد حافظ إبراهيم فهمي المهندس ـ والذي اُشتهر بحافظ إبراهيم ـ في مدينة ديروط بمحافظة أسيوط في 24 فبراير 1872 من أب مصري وأم تركية، التحق بالمدرسة الحربية في عام 1888، وتخرج منها في عام 1891 ضابطاً برتبة ملازم ثان في الجيش المصري، وعُين في وزارة الداخلية. وفي عام 1896 أُرسل إلى السودان مع الحملة المصرية، إلى أن الحياة لم تطب له هنالك، فثار مع بعض الضباط.. ونتيجة لذلك أُحيل حافظ على الاستيداع بمرتب ضئيل. اتصف حافظ إبراهيم بثلاث صفات يرويها كل من عاشره وهي حلاوة الحديث، وكرم النفس، وحب النكتة والتنكيت. وفي عام 1911 انتقل إلي دار الكتب رئيساً للقسم الأدبي، ثم اشتغل محرراً بالأهرام. من أهم أعماله الشعرية: (قصيدة العام الهجري ـ الأم المثالية ـ مصر تتحدث عن نفسها ـ خمريات ـ سجن الفضائل) أما بالنسبة لأعماله النثرية فمن أهمها "ليالي سطيح". ومن أعماله المترجمة: (مسرحية شكسبير ـ البؤساء "لفكتور هوجو"). وقد توفي شاعر النيل حافظ إبراهيم في 21يوليو 1932.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق